Read كن خائنا تكن أجمل by عبدالرحمن مروان حمدان Online

كن خائنا تكن أجمل

رواية كن خائناً تكن أجمل هي روايه من أرض الواقع مقتبسة عن قصة حقيقيةروايه فيها رومانسيه وفراق واصرار على الفوز بالحبيب ... فيها وفاء وخيانه ..فيها حسنه بتقابل بالسيئه ... فيها ظلم .. وانتقام اللهى شديد جدا أرجو من المقبلين على الزواج عدم اقتنائها نهائياً لأنها قد تنهي زواجهم قبل أن يبدءإليكم رابط التحميل المباشر للرواية من موقع ميديا فاير حكاية حب كبير، أحداثها مؤلمة و مليرواية كن خائناً تكن أجمل هي روايه من أرض الواقع مقتبسة عن قصة حقيقيةروايه فيها رومانسيه وفراق واصرار على الفوز بالحبيب ... فيها وفاء وخيانه ..فيها حسنه بتقابل بالسيئه ... فيها ظلم .. وانتقام اللهى شديد جدا أرجو من المقبلين على الزواج عدم اقتنائها نهائياً لأنها قد تنهي زواجهم قبل أن يبدءإليكم رابط التحميل المباشر للرواية من موقع ميديا فاير حكاية حب كبير، أحداثها مؤلمة و مليئة بالمشاعر ..قرائة ممتعة أتمناها لكم :)...

Title : كن خائنا تكن أجمل
Author :
Rating :
ISBN : 9781365050343
Format Type : ebook
Number of Pages : 186 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

كن خائنا تكن أجمل Reviews

  • Khadidja
    2019-01-21 11:33

    I don’t read "romance novels" in arabic and i’m about to be reminded why i don't.i saw this book on so many facebook pages and i wanted to know what is all the fuss about? well to say I'm disappointed is an understatement, This is a sillest story i have ever read. It starts with  this thirsty clingy guy "Abdullah’" working at a new job, « as a teacher », Everyone is  head over heels in love with him. he’s funny, and lovely person. Except one teacher ’"Rawan’’. She ignores him and he wants what he can’t have.One day, he loses his phone during lunch, Then he remember its location so naturally he went there to retrieve it. But when arrived at the cafeteria to get it, he found "Rawan" looking through his phone, Anyway couple of days later "on Friday" he receives a phone call from a blocked number and guess who's calling? :3 ! Yup. she took his phone number without asking him for it. Reading only 11 pages i’m like WTF ? If someone touched my phone, and took my phone number without asking for my permission, i’ll chop off their fingers and burn their whole body to the ground, then maybe dance and pee on the ashes under the moon light (i went too far i know, SORRY!) But that wasn't why i hated this book, i hated this book for many reasons :1- The cheesy corny lines! Ughh, i had hard time reading it, "فضحكت ضحكات دلع قائلة له : ماراح احكيلك احزر مين أنا"  it seems to me that the author is third grader, my niece could write better than you do, and she's 9 years old :3 2-The warning in the first page, don't read this, it might ruin your relationship with your fiancé.Haha that's hilarious. if you're love for your fiancé could be shaken by reading a novel, Maybe you shouldn't be in relationship in the first place. Relationships are built on trust. And if you can't have that you have NOTHING !!!! 3-He loved a girl, he married her and she cheated on him. bla bla bla bla All women are cheaters, we're the worst, we love those who do hurt us bla bla bla, Look, i'm not heartless. i know this book is based on the author's real life and all. But you know writing a book about how your ex wife cheated on you is not gonna make you a "hero" or an innocent guy. your wife might be a bitch or a witch or any colorful nickname you would love to call her, i dont know, But as long as we don't have her side of the story i really dont care. all i can say is i hope you can move on dude. Overall, this was AWFUL read. i don't recommend it at all. If this is the best the author can do, i'm not impressed.

  • عبدالرحمن حمدان
    2019-02-03 13:44

    كن خائناً تكن أجمل .قرائة ممتعة أتمناها لكم :)

  • صوفيا
    2019-01-24 07:54

    قرات الكتاب بعد ان اقترحت علي قراءته زميلة لي بالكلية و الواضح انها لم تقرؤه بعد ففي النهاية الوصف الذي قدمته لي لا يختلف عن تشويقة الكتاب ماذا ساقول خاب املي في الكتاب في النهاية هذا ليس ذوقي و يتوجب عليك اغرائي بشيء اكثر اقنناعا حتى ارفع تقييمي لهذا النوع من القراءاتبصراحة لست متاكدة ان كان بوسع الكاتب حقا ان يصف هذا العمل بالروائي انها محاولة مبكرة جدا ليسميها احدهم رواية عمل هواة، هذا ما احسست به لدى قراءتي الرواية "كن خائنا تكن اجمل"عنوان له ما اثار من الجدل مما سرق الاضواء عن القصة بحد ذاتها لكن ما ان تقرا القصة حتى تدرك انها اغنية قديمة اعيد عزفها بصوت الشاب عبد الله بصراحة عندي عدة نقاط تركتها للتعليق حولها ابتداء من الغلاف المستفز اسلوب الكاتب القصصي ينم عن تعثرات طفل يحاول تعلم المشي طريقته سطحية جدا ليخوض افكار الخيانة و الوفاء و يتعرض الى مفاهيم العفة و الشرفلماذا تستقطب هذه القصص اهتمام كافة الشباب؟ استنتجت ان اتباع الموضة مثير للغثيان حتى في قراءة الكتب

  • مناجاة فراشة ❤️كنزة بلفاسم
    2019-02-06 07:52

    كنت أعرف تقييمي مسبقا .. لكنني قرأتها حتى أسد أفواه المتشدقين بروعتها هو قال : كن خائنا تكن أجمل و أنا أقول : كن ساذجا تكن أشهرفالروايات العربية في تقهقر فظيع ، تجاوز دركات الحضيض ... والقراء متلهفون لأشباه الروايات ... رامين الأعمال الهادفة الخالدة وراء ظهورهم لأن الرومانسية تجري مجرى الدم في عروقهم -_-الحمد لله أنها لم تأخذ من وقتي الكثير الرواية باختصارشاب تزوج فتاة بعد رفض أهله لأنه اعتقد أنها عفيفة شريفة ، ليكتشف بعد الزواج والأطفال أنها خائنة ،عاهرة ،مراوغة ،وكاذبة فيموت مجلوطا من القهر هههههثم ينط علينا في الأخير "عبد الرحمان" صديق البطل المكلوم ، لينتقم بخيانة زوجته ثم تطليقها ..يمقت النساء جميعا بسبب صدمته بصديقهفي الأخير يكتشف أن الله انتقم من الخائنة البطلة بالموت حرقا بعد شللها إثر حادث ،يرتعب .. يتصبب عرقا .. ترتعد أوصاله ويدرك خطأه فيتوب... يسرع إلى زوجته ويطلب الصفح لكنها تطرده طردة نكراء لأنه خدش كرامتها"The end"هاه ... لخصت الـ 180 ص في ثلاثة أسطر

  • swan lake
    2019-02-14 14:49

    دي مش رواية (اسفة) ولكنها مسخرة

  • Mohaj Majd
    2019-02-03 14:55

    الرواية موجعة حد البكاء .. وواقعية حد الخوف .. ادعوا لمن كتبها بالقوة والصبر رواية رائعة !!

  • Afaf Bouqoufi
    2019-02-07 10:00

    مهلا مهلا ماكل هذه الضجةكتاااب الذي تم تحميله اكثر مرةالكتاب الذي قراه الجميع وتحذث عنه أسوء ماقرات على الاطلاق..لا باداع ولاسرد جميل والكثييير من التميجييد للقصة لا اعلم ان كانت القصة حقييقة لكن حتى القصة لم تكن احذاثها جمييلة .. الكثيير من الاسهااب والتساارع في الاحذاث حتى الكااتب لم يسطييع الربط بين الاحذاث الروااية كلهاا تدوور وفي يوم من الايام.. مرت الاياام و.. يعد عدة اياام.. مرت السنيين .. تساارع وتسااارع من اجل ملء الصفحات ..شخصية عبد الله ضعيييفة جداا لم يتجرأ ان يوااجه زوجته في خيااانتها له اهكذاا تحل الاموور ان يرسل زوجته في طاائرة لبيتهم دوون حتى استفساار سبب الخياانة لم يستطييع موااجهة والديه في كل شئ بدءا من خطبته لزوجته واخيرا مواجهته لاتهاماتهم بطلاق زوجته ..من المؤسف حقاا ان مثل هذا العمل اعتبر ملحمة ادبية

  • Suha Star ☆
    2019-02-11 07:32

    رواية ساذجة هشة لا تستحق حتى كتابة مراجعة

  • Aliaa Alhashemi
    2019-02-02 08:54

    بعد روايات علياء الكاظمي كنت قد قطعت عهداً على محاربة قراءة أي رواية اجتماعية لكاتب مجهول .. لكن فضولي استسلم أمام هذا العنوان :/ شأشن حرباً ضد أي كاتب مبتدئ يفكر بكتابة رواية اجتماعية بلهاء وساذجة كهذه الرواية !! >:( وملاحظة صغيرة للكاتب : وصف عبدالله لزوجته بمسلمة الديانة ويهودية الاخلاق ، لا يدل إلا على عقل فارغ ، فمن يمتلك هذا القدر من العنصرية ضد الأديان لا يستحق أن يسمى بكاتب ، يكفيك أن تلقب بثرثار أراد الشهرة ، أخلاق البشر عزيزي لا تُقاس بأديانهم إنما بإنسانيتهم.

  • زكرياء
    2019-02-12 07:30

    شاب من عائلة غنية، متخلق، مطيع وساذج جداً، عمره 25 سنة يحب فتاة فقيرة وجميلة في مثل عمره وهي زميلة له في المدرسة التي يعمل بها في الأردن وبعد الزواج لمدة 5 سنوات وإنجاب طفلين بتهطيط منها بشكل متسرع يعرف أنها خائنة ومخادعة فيطلقها وهي حامل بالابن الثالث. في البداية الأب والأعمام كانوا ضد الزواج بسبب تفاوت الوضع الإقتصادي للعائلتين وطلبوا منه انتظار فتاة تستحقه من مستواه، حاول معهم وأراد الدفاع عن موقفه لكنه استسلم بسهولة ومع مرور أيام قليلة تراجع عن موقفه بعدما استسلم لغواية الفتاة الجميلة والتي تجيد التمثيل وتزوجها وفي ليلة الدخلة وضعت نقطة حمراء في قطعة منديل كي تقنعه أنها نزفت الدم وبالتالي فهي عذراء وبالتالي فهي شريفة وبالتالي هي تستحقه خخخخ. في ليلة الزفاف حضرت نجوى كرم لتغني أغنية " إيدك، إيدك" وفي الخطوبة لم يكن يقبلها احتراما للعادات والتقاليد... لكن بعد مرور 5 سنوات وصفها السارد بأنها مسلمة ديانة ويهودية الأخلاق لكي يظهر الكاتب عن عنصريته ضد اليهود وفي مقطع سابق وصفهم بأنهم روميو وجولييت القرن الواحد والعشرين لكي يظهر السارد عن حسه المرح أو ربما غبائهالمثير للسخرية هي أنها تلقبه بـ بيضة وهو يدلعها بــ سمرة هناك مقاطع أضحكتني بسبب سخافتها ولم أتأثر نهائيا بالرواية حتى لو كانت محزنة وهذا راجع لطريقة السرد الضعيفة جدا جدا جدا العنوان الجذاب يعبر عن فكرة سخيفة وتافهة وهو مجرد تحريف لمثل : كن سعيداً تكن أجمل، فعبد الله توقع أن روان سعيدة لمجرد أنها خائنة أما الغلاف فهو خالي من أية لمسة فنية على الإطلاق عدد الصفحات كثيرة جدا فالكتاب الإلكتروني مليئ بالمساحات البيضاء وبأسطر كان يمكن التخلص منها من دون أن يؤثر هذا على بناء القصة لكي لا تتجاوز 100 صفحة.من أسخف ما قرأت في حياتي. قصة رومانسية بسيطة مليئة بالكليشيهات الذكورية والأمراض المجتمعية العقيمة وفي نفس الوقت لا توجد معالجة درامية ولا رسالة اجتماعية واضحة ومدروسة.. هذه على حسب قول المصريين مجرد حدوثة لتضييع الوقت.. أستغرب من شهرة الرواية في هذا الموقع شعرت أنني أشاهد مسلسل خليجي بئيس وبكل تأكيد لا أرشحه لأي شخص.ثلاث ساعات متواصلة و 24 دقيقة = مضيعة وقت 17:2420:48

  • Maryam Mohamed
    2019-02-02 15:31

    اليوم تمكنت من قراءتها وانهاءها ...عند الحديث من باب انها رواية ابداعية "لم يرق لي كثيرا الخلط بين استخدام اللهجة العامية تارة والفصحى تارة اخرى" واستخدام اللهجة الاردنية او اللبننانية لست متأكدة عند الحديث بين عبد الله وروان على الرغم من اصول عبد الله..عنوان الرواية لم يكن له علاقة بموضوع الجمال والسعادةالمفروض عش اليوم كي تخون غداً او مابين خيانة وخيانة وجِدَت (روان) الحظ انثى رماد ورجل بلور يجتمعانربما يوجد في كلامي بعض المنطق او يمكنكم اعتباره مهاترات نتيجة تأثري بالقصة ...لا اخفيك سرا اني وددت لو انتقم من تلك المدعوة روان اشد انتقام لكن انتقام الله اشد واعدل جاء ليزيل انزعاجي ..ربما ان عبد الله كان انظف واطهر من ان يوجد على هذه الارض فأختاره الله لمغادرة عالمنا البائس ولا يمكن ان نخفي سراً فهناك الكثير من القصص التي تتشابه مع قصة عبد الله ...لكن موته كان شيء مفجع جدا ً ..فقد تمكن منه الحب حتى ان رحليه جعل من هذا المسكين لا يملك شيئا ً ... بقي سؤال واحد لم يفارق ذهني (هل لازال والداه غير راضين عنه) ؟قد نصل الى استنتاج مزعج احيانا ً وهو ان رأي الوالدين هو الصواب دائماًلايمكن لأي ابن ان يخالف ظنهم ويظن انه سينجو بهذه الفعلة فقانون الاباء هو قانون كوني كما يبدو ..شعرت ان عبد الله كما اسقط اللعنة على صديقه عاد له بالأحلام كي ينقذه من الدوامة التي سقط فيها آلمني ان الصديق لم يستطع استعادة زوجته ..لكن هذه هي الحياة ...!ربما كانت اكثر رواية دفعتني للبكاء ..واكثر رواية دفعتني للضجك في بدايتها .. اكثر ما يضحك هو خطط روان الشريرة التي اختارتها منذ بداية الحكاية فالحقيقة ان هذه التركيبة من الاحداث التي تمنح للرجل افضلية الصيد في الغابة التي يتوقع انه قد دخلها !تجعله يصدق انه البطل في تلك الرواية وهو من يختار مجراتها .. لكن هيهات ... خصوصا مع شبيهات روان اللآي بدأن بالازدياد يوماً بعد يوم ..

  • Hatan-هتَن
    2019-02-19 14:46

    الكل كان يتحدث عن الرواية لذلك قررت قراءة هذه الرواية.الإسم كان جذاب فتحمست لقراءته ،وحينما بدات وجدت تلك المقدمة ،للامانة تلك المقدمة فقط جذب الانتباه لا اكثر!القصة مبالغ بها جدا سمورتي وبيضتي! الاحداث سريعة جدا ولا يتعمق وأغلب اافصول لا فائدة منها مجرد حشو كي يزيد عدد الصفحات.ما اثار غضبي محاولة الكاتب إثبات نفسه بطريقة ما ،كان يريد ارغام الجميع على رؤيته ذلك من خلال تلك الاقتباسات التي كان يكتبها ويكتب أسفلها اسمه .السرد جميل أما الباقي لم أحبه.

  • Iman Fuad
    2019-02-17 12:47

    هي بسيطة جدا في عرضها وطرحها والفاظها ،ولكن ربما لانها واقعية جعلتنا اكثر انجذابا لها .. اكملتها وانا اقول لنفسي أحقا هذه قصة حقيقية

  • Ahmed albayati
    2019-02-12 07:53

    هو الصاعقة حين تضرب الاشجار هكذا ارى هذا الكتاب يعذب كل خائنا و ارجوا من الله المغفرة لعبد الله و ان يدخله فسيح جناتهلكن اثناء قراتي لاسطر هذه الرواية وجدت في عبد الله ما افجعني فكيف لنا ان نكون نبلاء مع من يخوننا ؟؟وهل الحق ان نقتل انفسنا لمجرد خيانة امراة؟؟؟

  • Walaa Bourji
    2019-02-09 09:38

    هل هناك حقاً من اعجبته الرواية لدرجة انه بكي تأثراً؟ لا ادر لم كل هذا التمجيد والاعجاب! القصة، الاسلوب، السرد.. لا شيء مميز!

  • Abdullah Klaibi
    2019-02-16 12:53

    ان الخيانة ليست ذنباً يمكن التوبة منه او مرض يمكن علاجه الخيانة هي خروج عن الملة وموت الضمير .نحن بشر .. لا يجب ان نصفح اكثر من مرة لان الصفح هو صفة الرب (عز وجل) ... فهو يسامح ويتوب مرة بعد مرة لان ذنوب عباده لن تؤذيه واحسانهم لن يغنيه ...... اما نحن بشر توذينا الذنوب والخيانات وتسعدنا الطاعة والاحسان .بدأت الرواية بفتور ولم اكن طالب منها الكثير نظراً لانها اول عمل لكاتب ناشئ ولتصميم كتابتها ولغتها المتواضعة ... ولاكن ابهرتني .. اغرقتني ... اعجبتني ببساطتها بالحوار وعفويتها بالسرد ..... شعرت بان احساس الكاتب كانه مقابلي ويتحدث بكل حواسه معي .رواية واقعية سريعة بسيطة ولاكن جذابة كتلك السمراء روان ... احببتها بصدق واتمنى أن اقرأ للكاتب مجددا .أبدعت يا عبدالرحمن

  • Moha Dem
    2019-02-10 10:48

    That Wasn't Good At All ...هاو أراد استعادة زوجته فكتب لنا بهذه اللغة الركيكة رواية كان يمكن أن تكون أفضل بكثيييير أنا أتعجب من شهرتها، أإنعدمت الرومنسية عندنا إلى هذا الحد الذي يجعل شبابنا يتهاتف على مثل هذه الرواية ....

  • Sara Sanin
    2019-02-06 09:39

    رواية واقعية وموجعة ... الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات

  • Sààmir Ov
    2019-02-06 09:41

    أنهيت هذه الرواية بعد جلستين،الأولي ليلا والثانية في الغد،لا أخفي القول أني قرأتها بدافع الفضول ،ولم أفهم أهميتها إلا في آخرها،صحيح أسلوبها مبسط بسيط،لكن جوهرها المُساق من الواقع أعماني عن شكليتها المتواضعة،أثّرت بي كثيراً. بل أخذت مني ردحا من الزمن أتأمل فيه قصة بطلها،الذي آلمني حزنه وقهره وما مسه من ظلم وعذاب لم يستحقه،قصة عبد الله وتجربته القاسية،والخديعة العظمى التي كسرته من أقرب الناس إلي قلبه.ستغيّر نظرتك للكثير من الأمور,وستفتح أعينك علي الواقع الذي تزيّنه أوهام الحبّ وهو في نخاعه ليس إلا كذباً مدروساَ, ستريك كيف لحياة الشخص أن تنقلب رأسا علي عقب في لمح البصر, وبغير ما ستتوقّع."كن خائنا تكن أجمل " هي من الروايات الخافقة بالغدر والخيانة الملعوبة علي الدراويش،ونشكر كاتبها وجالبها لنا,نشكره علي هذا الدرس من مدرسة الحياة. في الحقيقة وللوهلة الأولي،ظننت أن العنوان مجرد واجهة للجذب،ومبالغة من كاتبها،لكنني في آخر فصولها،عرفت مدي ارتباط العنوان "كن خائنا تكن أجمل" بجوهر القصة،بل مدي حسن بنيانه علي تصور فلسفي أنيق أيضا. علاوة علي أني كنت قد بدأتها وأنا حامل بأفكار مُسبقة سُرعان ما اختفت,أمام جحافل صفحاتها التي تحمل واقعا مريراً يستحق أن يصل الناس.قد يجد الكثير أن أسلوب الرواية مُنخفض وليس بالمستوي الأدبي العملاق,لكن إن ما يهمنا من الرواية دوما هو شدة تعبيرها عن واقع الإنسان المتناقض والمزري،ومدي قدرة الكاتب علي نقل تجاربه إلي مسامع أعين القراء،وهذا ما نجح فيه كاتب الرواية وصديق البطل. في الأخير,علقت في ذهني إشكالات تعجبيّة. من قبيل,كيف لتلك المرأة المُمثّلة أن كذبت طول سنوات لا نعلم أين كان ضميرها بلا كلل ولا تأنيب،بل كيف صلّت وصامت وتدينّت أيما تدين،وهي في الخفاء كاذبة متصنعة تمثل السعادة والإهتمام بمهارة. بل استغربت كيف دمعت عيناها عندما خاطبها ابنها الصغير بلكنة أبيه وبحب،وهي تعلم انها كاذبة بنت علاقة علي أسس من الغدر والتلاعب.بل كيف دمعت عيناها في تلك اللحظة ؟. اليست الدموع دليل صدق ؟ فكيف سولت لها نفسها أن تتمادي في الخديعة غير واضعة في ضميرها أولادها ومنزلها ورجلها ؟. نعم هذه كانت روان,التي لم ولن نعلم دوافعها وقناعتها المُرتاحة في أن كذبت وتمادت ومزّقت قلبا لم يستحقّ ألم التمزيق ولم يحتمله فمات قلبه وحيداً.

  • Rihab
    2019-01-25 11:31

    حكّ راسك و أكتب كتاب !

  • Màr Yàm
    2019-01-27 09:53

    رواية بسيطة تحكي واقعا ..لم تشدّني اللغة بقدر القصّة نفسها .. الله يمهِل و لا يهمل . أسِفت على عبد الله ~ ولعنتُ صديقه بعد موته ..Ps : الجميع بات يكره السّمرآء هه بعد قرآءة الرّواية

  • Ikram Benmoussa
    2019-02-10 07:39

    The first 100 pages were so annoying, I tthough it was just a love story between two persons and one of them was oblige to say no to his family to get the chance to get married with his beloved one, but no it was so deep than this, it was about a woman, a devile who used a man, a dummy one to get what she wants in her life.Be a traitor be a beautiful, meaning, you should not show the real you, be what others want, whatever was the result.The end was bloody, ended by the dead of two ex-lovers, but one of them, the woman, died three time not just one.What I think? Agh that's so hard to say with the unkowen really feeligns, I'm against traitors in general, but when we do something really danger or against the pinciples of nature, isn't so sweet? Wouldn't we find more pleasure in every forbiden thing? BUT is it really necessary to be a traitor to find the pleasure? no doubt why I'm single...

  • Asma
    2019-02-19 13:44

    كما توقعت تماما، قصة رديئة أسلوبا ومحتوى من قصص المنتديات التي لا تعد ولا تحصىلا أدري ماذا كنت أنتظر من رواية تحمل هذا العنوان.. والسبب الوحيد الذي حملني على قراءتها البلبلة الكثيرة حولها، من يقول أنها من أجمل ما قرأ ومن يقول ويقول.. وأردت أن تكون لدي على الأقل نظرة عن ماذا يتكلمون، لم أرد أظلمها وأقول "باينة من عنوانها" رغم ضعف بطل القصة وخبث البطلة لدرجة لا تصدق .. الفضول وعمايله

  • HuDa
    2019-01-27 09:44

    عبد الله شاب يعمل مدرس في المدرسة التي درس بها ، متدين و متخلق ، لا ينظر للنساء أبدا!!و لكنه يلقي السلام عليهن .الجميع كان ودودا معه ،إلا فتاة التي ستكون زوجته و"الخائنة"....الرواية مبتذلة نوعا ،تقليدية شيئا ما ، فالخيانة تحدث كل يوم تقريبا ....

  • Takwa Jaballah
    2019-01-22 07:57

    من أسوء ما قرأت .. رواية ساذجة لم أقرأها الا لعنوانها. اكون ممتنة ان لم تعترضني كتب بهذه التفاهة مستقبلا

  • Lujain Basmeh
    2019-02-14 08:38

    السبب الوحيد في انتشار هذه الرواية هو عنوانها المسستفز الذي يخلق داخل أي شخص فضول لمعرفة القصة وراء هذا الاسم، ولم ينجح الكاتب بشيء سوا اختيار العنوان للأسف.3 ساعات كانت مضيعة للوقت أسلوب ضعيف، سرد ممل، معظم الصفحات حشو لزيادة العدد، قصة أكثر مايمكن أن تصلح له حلقة بمسلسل تلفزيوني لمدة 30 دقيقة لا أكثر.الاقتباسات التي وضعها الكاتب فجأة داخل الفصول وهو يضع اسمه بنهايتها مزعجة جداً.وصفت بالرومانسية ولكنها احتوت على أسخف أسلوب للرومانسية.لا تستحق حتى نجمة واحدة.

  • Aman Al-alwa
    2019-01-21 09:45

    صح قصيرة و بتبكي النهاية و بكتني بس الكاتب اسلوبو بسيط بشكل مبالغ فيه و حتى لما يحاول يزبطو و بيكتبلك شو لازم تحس بعد قراءة " الرسائل" كان سيء جداً ابدا ما بيطابق مع يلي لازم حسو لانو مافي تأثيرالسيناريو القصة بتأثر خرج فلم بعشر دقايق بيخلصالغلاف تافهالعنوان مالو علاقةالمقدمة لفت نظر عالفاضي

  • Eman E.
    2019-02-14 14:38

    تفاهة! أدب هابط

  • Nawras
    2019-02-01 11:37

    رواية رائعة ! عندما قرأتها علمت بأنها اول محاولات الكاتب لأكتساح ساحة الكُتّاب ، كان الكاتب موفقاً في أول بداية له ، في بداية أسطر الرواية انتابني الملل و لم أجد شيئاً جديداً او تشويقاً و لا أنكر اني قد جزعت و ندمت على اختياري لهذه الروايه عندما وصل الكاتب للتشكيك بعدالة السماء و لحد هذه الأسطر كنت ارى بأن الكتاب بلا معنى ولا يستحق اي نجمه و لكن ما ان وصلت الى النهاية تفاجأت بأنقلاب الادوار و غمرني كلا الحزن و الفرح الحزن على بطل الروايه و مظلومها عبد الله و الفرحه بعداله السماء ! ما أجمل الدنيا حين تدور !! و ما وجدته بين أسطر هذه الروايه يختلف عن أسمها فأنا اقول كن مظلوماً تكن أجمل فقد رأت عيني بأن هذا المظلوم جميل في كل احواله في سعادته و حزنه و حتى موته كان جميلاً في كل احواله لأنه كان يراقب الله في كل اعماله و لم يبتعد عن الطريق القويم ! اما عن الخائنين و الخيانه فما اقبحهم !! في كل احوالهم القباحه قد غمرتهم ، حتى عندما يتسترون على عهرهم بجمال مزيف تبقى القباحة متأصله فيهم ! هناك نوعين من العهر ، العهر الظاهري الذي لايخشى منه اصحابه و لا يخجلون منه فهؤلاء تستطيع ان تحذرهم و تبعد عنهم فعم ليسوا بتلك الخطوره ، و هناك العهر الخطر و هو اشد اقبحً الاعمال الدنيويه و هي التستر على العهر بلباس الدين و التقوى فما اقبحهم ! من اجمل ما ركز عليه الكاتب في فكرة هذا الكتاب هو عدالة السماء فأن الله يمهل و لا يهمل ، حتى لو طالت تلك العداله لسنوات فأن الله يختبر الظالم ليعود الى صوابه فهناك من يتوب و يشعر بظلمه و هناك من يتمادى و يبقى على الظلم الى أن تأتي عدالة السماء حينها لا ينفع الندم ، و هناك الجانب السلبي في هذه الروايه و هي اللغه العاميه فقد سلبت من جماليه الروايه و لكان الكتاب افضل مما هو عليه بهذه الفكره و لكن قد ظلمته اللغه قليلاً فقد وجدتها ركيكه نوعاً ما و آخيراً اضيف احبب حبيبك هوناً ما عسى ان يكون بغيضك يوماً ما ....

  • Bouch Ra
    2019-02-08 12:30

    عبد الله و روان، اسمان لن يمحيا من ذاكرتي بسهولة... لم كل هذا الغدر عند بني البشر؟ اويعقل ان تنعدم الاخلاق فيهم لهذا الحد؟ رحمك الله يا عبد الله، نعم الرجل انت.... قليلون من هم بنبلك و رجولتك و شهامتك... دموعي لم تتوقف للحظة بكاءا عليك، بكيتك و كاني اراك تعيش ماساتك امامي. اهكذا نقابل حبا كهذا يا روان؟ بالخيانة و اية خيانة!. استاذ عبد الرحمان لن اخفيك اني في بداية الرواية اصبت بالملل حتى اني كنت اتجاوز بعض الاسطر لكني وصلت لمرحلة صرت لا ادرك فيها ما يحدث حولي و لم الحظ خلالها انهمار دموعي... مرض عبد الله، موقف والديه، والده الذي اتهمه بحب فتاة اخرى في حين كان المسكين يتعذب لخيانة امراته له، موته وحيدا، كتاباته على صفحته في الفايسبوك، رسالته الاخيرة لك، تخليك عنه في وقت كان هو بامس الحاجة اليك... انهيت لتوي قراءة سطورك، و لا اخفيك انه و رغم قهري و حزني على عبدالله الا ان نهاية روان اراحتني، فالله عز و جل من اسمائه " المنتقم" و كان جزاء روان خير انتقام من الواحد القهار، ماتت هي شر ميتة جزاءا بما كسبت... اما انت و ماالت اليه في النهاية فلا املك الا ان ادعو لك بالهداية فقصة صديقك كانت من الاجدر ان تقويك و تعززثقتك بالله لا ان يحدث العكس معك :-( بالعودة الى تقييمي للكتاب ككل لا قصته، وضعت ثلاثة نجوم فقط لاني اعيب عليك استخدام اللهجة العامية، و التي حتى و ان باتت اليوم مفهومة في كامل الوطن العربي الا انها تحد من الجمهور الذي وجهت له هاته الرواية لهذا كان افضل لو تم التخلي عنها، اضافة الى اني وجدت الاسلوب بسيطا جدا، اقرب منه الى قصة قد يكتبها اي كان اكثر منه كاتبا يبقى مجرد رأي بسيط :-)