Read by سوزان عليوان Online

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 6054173
Format Type : Kindle Edition
Number of Pages : 51 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • سارة درويش
    2018-10-26 17:40

    من أروع ما قرأت مؤخراًأعشق في كتابات سوزان عليوان أنها ترسم بالكلمات لوحاً طفولية بريئة وبسيطة ولكنها عميقة جداًلمسني كل حرف في الكتاب وتخيلت المشاهد التي رسمتها بالكلمات وتمنيت أن أعيش بعضها وارتعدت خوفاً من أن أعيش البعض الآخررائعة كالعادةممكن تقرأوا الكتاب من هناhttp://suzanne-alaywan.com/ebooks/Lin...

  • Heba
    2018-10-16 21:23

    ...ما زالت تعتنيكل صباحبياسمين شُرفتهايراها من ركن بعيدعند منعطف الشارعتسقي بماء عينيها شتلتها الصغيرةتُفتت حنانها للحمام خُبزاًتبتسملبائع البالونات العابربعربته الخشبيةوأجنحته الكثيرةعلى الرصيف المقابلثم تختفي فجأةخلف الستارةدون أن تراهيلوح ببالون وحيدلنافذتها المُغلقةعندما اقرأ لكِ يا سوزان لا أتخيل المشهد بل أعيشه يا عزيزتي

  • Sarah ~
    2018-11-06 23:34

    في لنتخيل المشهد تأخذنا سوزان لـ عالم ساحر..مليء بالتفاصيل الصغيرة التي تجعل كلَ شيء أجملْ ..أحببت كثيرا هذه القصيدة ..“زارعو الورد وسط الخرابحاملو المصابيح فى ليل العميان حاضنو العصافير الجريحة فى راحاتهمإلى أن تستردها السماءأجنحة - أو لا قدر الله - أرواحاًالذين بمناديل من لحم ودم يمسحون الدموع والعرقعن خدود المهانينوالجباه الذليلةحرَّاسُ الحلمبمفاتيح من ضوءوسياج من أزهارالعشاق الذينبأيدٍ بيضاءومطارق ملونةيرممون الأرض والأرواح”سوزان عليوان ...

  • منار هانى
    2018-10-25 19:44

    يضعُ أذنَهُ على صَدَفَةِ قلبِهاليصغيَإلى البحر.بعينيْن مغمضتينيراهاطفلةً ترسمُ بدمعاتِها الدوائرَ في ماءِ روحِهِوتسألُ:"هل تبكي الأسماكُمثلنافي الأعماقِحينَ تكونُ وحيدةً وحزينة؟".يحبُّهاوتحبُّهُلكنَّهُماعندَ نهايةِ الشارعِ الطويلسيفترقان.سيمضيوحيدًابدموعِها الساخنةعلى خدِّهِوستختفي هيعندَ المفرقِمتكئةًعلى ظلِّهاوحنانِ كلماتِهِ الأخيرة:"صَحِبَتْكِ الملائكةُ يا حبيبتي".كم أنتَ قاسٍأيُّها العالم!.من يكملُ الحلم؟(عن نفسي، أتوقَّفُ هنا)

  • ندى الأبحر
    2018-10-22 20:48

    سوزان الجميلة، هادية الفراشات وتلميذة الفراق النجيبةكتاباتها برائحة الياسيمين، وطعم التوت اللاذع

  • Hero Khalil
    2018-10-29 15:21

    من أحبَّ إنساناًأحبَّ النَّاسُ جميعاً ..

  • عَـدن
    2018-10-30 19:19

    أتوقف هنا.من يكمل الحلم؟ هكذا انتهى الكتاب.وأنا أكملت الحلم، أصلحت القلب المثقوب وزرعت بدل الوردة المجروحة اثنتان. وظللت أتخيل المشهد. لم يفترقا، ما زالت تلوح لهما بمنديلها الملطخ بالصلصة والزيت وما زال يصعد كل ليلةٍ للقمر ويفتته، فقط لأنه يحبها.ما زلت أتخيل المشاهد واحدًا واحدًا، مع أنها لم تذكر "لنتخيل المشهد" سوى مرةً واحدة.أجنوني هذا أم عبقريتها؟الكتاب الثاني الذي أقرأه لسوزان، أتراها ستكون أديبتي بعد اليوم؟ هكذا يبدو D:

  • Munif
    2018-11-14 16:47

    رائعة ياسوزانافضل مقطع عجبني----------------------------يراها من ركن بعيدعند منعطف الشارعتسقى بماء عينيها شتلتها الصغيرةتفتت حنانها للحمام خبزاًتبتسملبائع البالونات العابربعربته الخشبيةوأجنحته الكثيرةعلى الرصيف المقابل ثم تختفي فجأةخلف الستارةدون ان تراه يلوحببالون وحيدلنافذتها المغلقة

  • Marwa Eletriby
    2018-10-22 22:31

    “يحبُّهاوتحبُّهُلكنَّهُماعندَ نهايةِ الشارعِ الطويلسيفترقانلمسني ..

  • Amira Mahmoud
    2018-10-25 22:28

    ولد جميلكان من الممكن أن ألتقيهِ في الحياةلولا كُلّ هذه الجدران خلف السنينبنت تشبهُنيحينما كنتُ أشبهُ نفسي...من أحب إنساناًأحب الناس جميعاً...أهى الوجوه كلها تشبهه؟أم أنها لفرط الولع فى كل وجه عابر تراه؟؟؟...يحبُّهاوتحبُّهُلكنَّهُماعندَ نهايةِ الشارعِ الطويلسيفترقان...لغة قوية وتشبيهات جميلةوصف لكلّ قصيدة يجعلك حقاً تتخيل المشهدجميلة أنتِ يا سوزان ^_________^

  • Sahar Elzayat
    2018-11-12 16:24

    أهي الوجوهُ كُلُّهاتُشْبِهُهُ؟أم أنَّهالِفَرطِ الوَلَعِفي كُلِّ وجهٍ عابرٍتراهُيحبُّهاوتحبُّهُلكنَّهُماعندَ نهايةِ الشارعِ الطويلسيفترقان.”كم أنتَ قاسٍأيُّها العالم!” أتوقَّفُ هنامن يكملُ الحلم؟”

  • Mohammed Ashour
    2018-11-12 20:39

    قرأت نصفة عندما استيقظت, استقبلت اليوم ببسمة. و قرأت نصفة الآخر قبل النوم, فظلت بسمتى معى فى أحلامى :)هادئ, عميق, بسيط, جميل. :)

  • Hayel Barakat
    2018-10-20 15:41

    من أحب إنساناًأحب الناس جميعاًأبيات جميلة ورقيقة عن الحب والانسانية والفقر

  • Mona
    2018-11-03 19:32

    رائع جداأحببت كثيرا لنبدأ بالنهاية ** كوكب و نجوم و قمح * الغريم * خلافات يومية *زمن الوردة*من يكمل الحلم ****************************************************************سيمضيوحيدًابدموعِها الساخنةعلى خدِّهِوستختفي هيعندَ المفرقِمتكئةًعلى ظلِّهاوحنانِ كلماتِهِ الأخيرة:"صَحِبَتْكِ الملائكةُ يا حبيبتي".كم أنتَ قاسٍأيُّها العالم!.***************************************لأنَّهُ يحبُّها يصعد كُلَّ ليلةٍ على سلالمِ العتمةِ بقدميْنِ حافيتيْنِخشيةً أن يدنِّسَ السماءَ بحذاءٍلا ينزلُ إلاَّ و القمر في يدِهِ رغيفًا يفتِّتُهُعلى شكلِ كواكب و نجوم صغيرةدونَ أن يهدرَ حبَّةَ قمحٍ واحدة.بالتساوي بالعدلِ الذي لا تعرفُهُ سوى أصابع عاشقيوزِّعُ كعكاتِهِ الدافئةَ على أطفالِ الشوارععلى شبابيكِ النائمينَ دونَ عشاءٍ أو أملعلى الكلابِ و القططِ الضالَّةِ أيضًا.فقطلأنَّهُ يحبُّها.من أحبَّ إنسانًاأحبَّ الناسَ جميعًا.***************************************في غبارِ الضوءِخلفَ أشباحِ الستائرليلٌ و جسر وعاشقانولدٌ جميلٌكانَ من الممكنِ أن ألتقيهِ في الحياةلولا كُلِّ هذه الجدران خلفَ السنين،بنتٌ تشبهُنيحينما كنتُ أشبهُ نفسي.*****************************************

  • آلاءرأفت
    2018-11-14 15:25

    كما لو في حلمكان يحلمُوكانت، هي أيضًا، تحلمُوفي معادلةٍ عجيبةٍ(تعجزُ عن تفسيرِها كلُّ علومِ العالمويشرحُها، بكُلِّ بساطةٍ، بائعُ وردٍ متجوِّل)التقياكما لو في حلمٍوحينَ تعانقت أصابعُهُمالأوَّلِ مرَّةٍابتسماابتسامةً كبيرةمثلَ قمرٍاكتملَبنجمتيْنِ:يدُهُويدُهاالمشبوكتانِبوردةٍ حمراء.كم هى جميله الأحلام :)

  • Hala Makhlouf
    2018-10-20 16:40

    "جسرٌ خشبيٌّ أخضرزوارقُ تضيءُ النهرَ والشبابيكَ بعبورِهامعاطفُ بردانةٌبظلالِها العاريةِتكسو الأشجارَ والتماثيل.في مرآةِ الماءِالسوداء العميقةوجهان ملتصقا الخدَّيْنِ والدموع.كأسانِ في نخبٍ أخير".أفتحُ عينيَّ فجأةًعلى سقفٍ و شمسٍ وصُداعليختفيفي غبارِ الضوءِخلفَ أشباحِ الستائرليلٌوجسرٌوعاشقان:ولدٌ جميلٌكانَ من الممكنِ أن ألتقيهِ في الحياةلولا كُلِّ هذه الجدران خلفَ السنين،بنتٌ تشبهُنيحينما كنتُ أشبهُ نفسي.غادرتُهُما هناكحيثُ الشارع الطويلحيثُ المفرقحيثُ حقيبة ورسالة ونجوم تتساقطُ فوقَ المطر.هل افترقا فعلاً؟أغمضُفاقدةً للنومِعاجزةً عن إعادتِهِما إلى بعضإليَّ.قلبي مثقوبٌوردتي مجروحة..أتوقَّفُ هنامن يكملُ الحلم؟.

  • ندى الحائك
    2018-10-25 21:47

    جيد جدا واللغة جميلة أكثر واحدة أعجبتني هي زمن الوردة

  • Heba ʚϊɞ
    2018-11-15 21:47

    اية الجمال دة !!!!مشاهد جميلةللرقيقة سوزان عليوان----------------عاجبنى جدا اللمحة الانسانية فى -- بعد الدموعوخصوصا -- البلياتشو ذو الدموع الملونةو المتسول .. بنظرة مثقوبة-----------------------وجميلة أوووووووووووى فكرةحذاء بحجم قصيدة هايكو -خلافات يومية ----------------------------------------------يحبهاوتحبهلكنَهماعندَ نهايةِ الشارعِ الطويلسيفترقان--------------------------------وحين تعانقت أصابعهما .. لأول مرةابتسما .. ابتسامة كبيرةمثل قمر اكتمل بنجمتين :يده .. ويدهاالمشبوكتان بوردة حمراء--------------------------------كلما ابتسم الهلالفى ظل نجمتينعادت السماءوجها !--------------------------------يدها الصغيرةبين كفيهِلؤلؤةفي حضنِ صدفتها---------------------------------أهى الوجوه كلها تشبهه؟أم أنها لفرط الولع فى كل وجه عابر تراه؟-------------------------------لأنه يحبهايصعدُ .. كل ليلةٍعلى سلالمِ العتمةِبقدميْنِ حافيتيْنِخشية أن يدنس السماء بحذاءلا ينزلُإلاَّ والقمر في يدِهِرغيفًا يفتتهعلى شكلِ كواكب ونجوم صغيرةدونَ أن يهدر حبة قمحٍ واحدة.بالتساويبالعدلِ الذي لا تعرفُهُ سوى أصابع عاشقيوزِّعُ كعكاتِه الدافئةَعلى أطفال الشوارععلى شبابيكِ النائمينَ دونَ عشاءٍ أو أملعلى الكلابِ والقططِ الضالَّةِ أيضًا.فقطلأنَّهُ يحبُّهامن أحبَّ إنساناًأحبَّ الناسَ جميعاً----------------------------------بيت من سكربيتُ من غرفة واحدة .. واسعة.. وبدفء قبلة !**********وفي زاويةٍ من المطبخِ الصغيرالذي لا يصلحُ إلاّ لصناعةِ الحلوىعاشقانِ ذائبانِكقطعتيْ سُكَّرفي العناقِوالضحك-------------------------------الغريم******يشتعل .. غيرةً .. وجنوناًمن القبلاتِ التي توزعهاأمامَ عينيهِعلى حواف الفنجان.الفنجانُ اللعينُ!الفنجانُ المحظوظ!كل صباحٍتعاوده الخطة الشريرةُ ذاتها:سيفلته من يدهو يصرخ من أعماقِ البيتكطفلٍ أسقطَ كوب الحليب سهواًمفتتا غريمَهُعلى بلاطِ المطبخ الباردراسماً على وجهِهِ ابتسامةً محيِّرة:انتصارٌ؟ .... أم اعتذار؟لكنه يتراجع دائماًفي اللحظةِ الأخيرةِو يوبخ نفسه بقسوةٍ وخجلو هو يتخيل قبلاتِها الحلوةمكسورةً .... مرميَّة--------------------------------------وتسأل : هل تبكي الأسماكُمثلنا ..... في الأعماقِحينَ تكون وحيدةً وحزينة؟---------------------------------الحب لا يصنع المعجزاتهو ، بحد ذاته ، معجزة-------------------------------للنافذة درفتان .. عاشق ومعشوق يتعانقان .. ويفترقانليتعانقا من جديدكأنما طفلان يلعبانعلى شرفة ورد والنسائم أراجيحبينهما شمس .. وقمر .. ونجومتسبيح يماموأغنيات عصافيرأزهارا بألوان الفرحبشر يطلون على الحلم عبرهما---------------------------------وأخيرا تخيلت المشهد الحزين الجميلفى " زمن الوردة "و " من يكمل الحلم "

  • Nada
    2018-10-30 20:33

    ربما لأن معنوياتي مرتفعة اليوم قررت أن أحلق ووقع الإختيار على هذا الكتاب وأرجو أن يكون مناسبا للتحليق :)تشبيهات سوزان وأسلوبها غريب لذيذ مميز وساحر لها بصمة خاصة أستطيع تمييزها بالرغم من أنني لم أقرأ لها الكثير ولكنني عازمة على فعل ذلك حقاً استمتع بقراءة ما خطته أناملها وأفكر بالمعنى الدفين خلف كلماتها بحق رائعة هذا بعض مما راق لي :يدها الصغيرةبين كفيهلؤلؤةفي حضن صدفتها============أهي الوجوه كلها تشبهه ؟أم أنهالفرط الولعفي كل وجه عابرتراه ؟============حذاء بحجم قصيدة هايكولطفلٍيحلمانبخطوتهتضيء الأرض============للنافذة درفتانعاشق ومعشوقيتعانقانويفترقانليتعانقا من جديد==============كما أحببت قصيدة إن كان يصح لي تسميتها قصيدة :" السيلانية المتدلية كدمعة سمراء من حافة الشرفة " ،" الغريم" ، "دموع الأسماك "، "قطرات ندى " ، "يذرف السماء في مدعة "، "البشر الذين حدثته عن الآمهم كثيرا "،

  • Hoda Elsayed
    2018-10-27 16:25

    بسيط جداً وعميق فى نفس الوقت ..تتخيل كلماتها كأنها لوحة حزينة تُرسَم بدقة ♥أهي الوجوهُ كُلُّهاتُشْبِهُهُ؟أم أنَّهالِفَرطِ الوَلَعِفي كُلِّ وجهٍ عابرٍتراهُ..لأنه يحبهايصعدُ .. كل ليلةٍعلى سلالمِ العتمةِبقدميْنِ حافيتيْنِخشية أن يدنس السماء بحذاءلا ينزلُإلاَّ والقمر في يدِهِرغيفًا يفتتهعلى شكلِ كواكب ونجوم صغيرةدونَ أن يهدر حبة قمحٍ واحدة.بالتساويبالعدلِ الذي لا تعرفُهُ سوى أصابع عاشقيوزِّعُ كعكاتِه الدافئةَعلى أطفال الشوارععلى شبابيكِ النائمينَ دونَ عشاءٍ أو أملعلى الكلابِ والقططِ الضالَّةِ أيضًا.فقطلأنَّهُ يحبُّهامن أحبَّ إنساناً ""أحبَّ الناسَ جميعاً.." الحب لا يصنع المعجـزات .. هو بحد ذاته معجزة "

  • Aliaa Mohamed
    2018-11-06 21:49

  • Ahmed Sallam
    2018-11-05 20:39

    " لانه يحبهايصعدكل ليلهعلى سلالم العتمهبقدمين حافينينخشيه ان يدنس السماء بحذاءلا ينزلالا والقمر في يدهرغيفا يفتتهعلى شكل كواكب ونجوم صغيرهدون ان يهدر حبة قمح واحدهبالتساويبالعدل الذي لا تعرفه سوى اصابع عاشقيوزع كعكاته الدافئهعلى اطفال الشوارععلى شبابيك النائمين دون عشاؤ او املعلى الكلاب والقطط الضاله ايضافقطلأنه يحبهامن احب ان سانااحب الناس جميعا "مفتكرش اني قرأت تصوير لمعنى الحب بالجمال ده قبل كده :)

  • Ahmed Hassan
    2018-10-27 17:24

    أنتهيت للتو من قراءته..هو إيه اللي حصل دا؟!أكثر ما أعجبني في الكتاب عبارة: أهي الوجوه كلها تشبهه؟ أم أنها..لفرط الولع.. في كل وجه عابر..تراه؟.للأسف لم أفهم كل العبارات، قرأته بتسرع، ولكني سأقرأه مره ثانيه وثالثه..

  • Rahma Hassan
    2018-10-24 17:42

    جناحات فراشاتك .. ملهمةٌ كقوس قزح,, كوحي ليالٍ مباركة !أنتِ رائعة :)

  • Batool
    2018-10-17 15:32

    من سيكمل الحلم؟ هذا ما اختتمت سوزان ديوانها؟من يا حبيبتي يستطيع أن يكتب كماك بقوس قزح وصفحة من سماء وبجوارك علبة حلوى وقهوة مُسكّرة. اعجبني.

  • أسما حسين
    2018-11-12 20:39

    الى جوار كراكيب الكلام وبيت من سكر ولا أشبه أحدبداخل قلبىانها سوزان .. وكفى

  • Ebtehal Mohamed
    2018-10-28 23:34

    يضعُ أذنَهُ على صَدَفَةِ قلبِهاليصغيَإلى البحر.بعينيْن مغمضتينيراهاطفلةً ترسمُ بدمعاتِها الدوائرَ في ماءِ روحِهِوتسألُ:"هل تبكي الأسماكُمثلنافي الأعماقِحينَ تكونُ وحيدةً وحزينة؟".---------------------(أتوقف هنا... من يُكمل الحلم؟)كتاب هاديء وعذب حقاً..

  • فاطمة حسن.
    2018-10-22 22:22

    ذلك ما يعوز كلّ إنسان ليكون إنسانًا، وهو أن يعود طفلًا..سوزان تقبض على القلب!

  • محمد حسن خليفة
    2018-11-01 18:42

    من يكملُ الحلم؟

  • Aya
    2018-10-15 17:48

    مظنش ممكن ارجع اقراة تانى*********************************************يضع اذنة على صدفة قلبها ليسمع صوت البحر----------------------------------------------------- سيمضى وحيدا بدموعها الساخنة على خدة وستختفى هى عند المفرق متكئة على ظلها وحنان كلماتة الاخيرة "صحبتك الملائكة يا حبيبتي "----------------------------------------------------------------------اهى كل الوجوة تشبهة ؟ ام انها لفرط الولع فى كل وجة تراة:( :'(-----------------------------------------------------------------------منذ طفولة لم تعشها منذ حافر حظ كانت ترسمة ابتسامة على شبابك المطر منذ ان اكتشفت الظلام وخوفها من الظلام وفى ليل الغربة القاسى الطويل وهى تنتظرةفارس بعينين لوزتينوقلب من سكربلمسة يعيد الفرح مهراعلى جبهتة هلال فى صهيلة سماء من النجوم---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------الحب لايصنع المعجزات هو بحد ذاتة معجزة---------------------------------------------------------تفلت من بين ذراعية دمعة لا يكفى لانهمارها منديل--------------------------------------------------------الحب بمثل هذا العمقوهذة الزرقة الشاسعة بحرينتحرغرقا فى دموعة